قسم الخبر : إیران
رمز الخبر : 34564
تاريخ الانتشار : الأحد - 2017/08/27 - 15:44

صالحي: تفتیش المؤسسات العسكرية قيد البحث والمناقشة من قبل لجنة الإشراف على الاتفاق النووي

صالحي: تفتیش المؤسسات العسكرية قيد البحث والمناقشة من قبل لجنة الإشراف على الاتفاق النووي

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي أكبر صالحي تعليقا على المزاعم الأمريكية حول تفقد المؤسسات العسكرية الايرانية، إن هذه القضية ترضخ حاليا للمناقشة والبحث من قبل هئية الاشراف على الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي، قال ان وزير الخارجية محمد جواد ظريف قد يطلب عقد اجتماع بين ايران ومجموعة “5+1” على مستوى الخارجية، على هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك.

وفي تصريح ادلى به للصحفيين اليوم الاحد على هامش الملتقى الوطني الاول لتكنولوجيا الكوانتوم، المنعقد بطهران، قال صالحي حول مسالة انعقاد اجتماع وزراء خارجية الدول الاعضاء في مجموعة “5+1” بسبب نكث العهد الاميركي: احتمل ان يطلب السيد ظريف عقد اجتماع لوزراء خارجية ايران ومجموعة “5+1” على هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة.

واضاف رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية، حسب وكالة انباء الاذاعة والتلفزيون الايرانية: انني استند في كلامي هذا الى الرسالة التي وجهها وزير الخارجية الى المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية ومسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي والتي تشير الى متابعة وزارة الخارجية للاجراءات الاميركية المؤذية.

واكد صالحي بالقول، اننا على ثقة بان الزملاء الاعزاء في وزارة الخارجية سيبذلون جهودهم في مجال متابعة تنفيذ الاتفاق النووي والحيلولة دون فرض اي ضغوط ومنع اي اجراء يعرقل تنفيذ الاتفاق.

وأضاف، نعمل منذ عام في هذا المجال، ونبحث مع وزارة العلوم والتقنية لانشاء فرع جامعي لدراسة الماجستير في تقنية الكم، معربا عن امله في ان يتم تأسيس مخبر لهذه التقنية خلال العام الجاري، وقال من المقرر ان تستفيد ايران من نادي “يورو اتم” الذي يهتم بهذا الامر./انتهى/