قسم الخبر : إیران
رمز الخبر : 143359
تاريخ الانتشار : الثلاثاء - 2020/11/24 - 09:33

إيران تنتج أكثر المعدات الدفاعية تاثيرا وفاعلية/تدشين مدمرة إيرانية حديثة ومتميزة

إيران تنتج أكثر المعدات الدفاعية تاثيرا وفاعلية/تدشين مدمرة إيرانية حديثة ومتميزة

صرح وزير الدفاع “العميد امير حاتمي”، أن إيران خلال المرحلة الراهنة قامت بتصميم وانتاج وتدشين اكثر المعدات الدفاعية تاثيرا وفاعلية لدى القوات المسلحة، مبينا أنه سيتم قريبا تدشين المدمرة “دنا” المصنعة محليا تماما، وضمّها الى بحرية الجيش الايراني.

وأفادت شيعة برس، أن تصريحات العميد حاتمي جاءت خلال مراسم احياء اسبوع “قوات تعبئة المستضعفين” (بسيج)، التي اقيمت يوم الاثنين عبر جهاز الفيديو بمشاركة نحو 80 مركزا تابعا لوزارة الدفاع على صعيد البلاد.

وحيّا وزير الدفاع الايراني، ذكرى الشهداء التعبويين الابرار والامام الراحل (رض)؛ واصفا تشكيل قوات تعبئة المستضعفين بـ “المبادرة التي تميز بها الامام الخميني (رض) انطلاقا من افكاره الدينية والثورية السامية”.

واضاف: ان الامام الراحل (رض)، امر بتاسيس منظمة التعبئة عقب السيطرة على وكر التجسس الاميركي (السفارة الاميركية السابقة في طهران)، بما شكل استعراضا كبيرا للقوة في مواجهة الاميركيين وحوّل عمليا تهديدات هؤلاء الى فرص مواتية، حيث ادرك الشيطان الاكبر القوة الناعمة للجمهورية الاسلامية الايرانية بهذا القرار التاريخي.

ونوه العميد حاتمي الى ان ايران واجهت في مجال الدفاع اكثر اجراءات الحظر صعوبة وعدائية، مصرحا : اننا قمنا خلال المرحلة الراهنة بتصميم وانتاج وتدشين اكثر المعدات الدفاعية تاثيرا وفاعلية لدى القوات المسلحة، وان هذه المنجزات تذكّرنا بمقولة الامام الراحل (رض) انه” لو ساد الفكر التعبوي فليس بامكان العدو بلوغ مآربه البغيضة”.

وخلص الى القول: لاشك ان المنجزات المذهلة التي تحققت خلال العقود الاخيرة كانت ثمرة لهذه الرؤى الثورية السامية، وانطلاقا من ذلك النهج سنسلم بحرية الجيش قريبا المدمرة “دنا” المصنعة محليا بامتياز، وهي تختلف عن المدمرات الاخرى من جيلها في مجال الاداء والامكانيات والمعدات./انتهى/