قسم الخبر : أسيا و الباسفيك / الأميرکيتان
رمز الخبر : 111999
تاريخ الانتشار : الجمعة - 2019/11/08 - 13:52

موسكو: الاتفاق النووي لم يفقد قانونيته رغم تصرفات واشنطن غير المقبولة

موسكو: الاتفاق النووي لم يفقد قانونيته رغم تصرفات واشنطن غير المقبولة

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، صباح اليوم الجمعة، أن بعض دعوات حظر أسلحة الدمار الشامل تخضع لابتزازات وألعاب سياسية، مشيرا الى ان الاتفاق النووي الإيراني لم يفقد قانونيته رغم تصرفات واشنطن غير المقبولة.

جاء ذلك خلال كلمة وزير الخارجية الروسي في المؤتمر الدولي لحظر انتشار الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل حيث قال لافروف إن الولايات المتحدة تفرض على حلفائها شراء الأسلحة منها دون غيرها.

واضاف لافروف ان: “فقد سمحت بالإجابة على جميع الأسئلة التي كانت لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية لطهران، وأنشأت نظاما من الشفافية القصوى للبرنامج النووي الإيراني، وأكدت الحقوق المشروعة لهذا البلد في تطوير تقنيات نووية سلمية تحت سيطرة الوكالة”.

واشار لافروف الى ان الاتفاق النووي الإيراني لم يفقد قانونيته رغم تصرفات واشنطن غير المقبولة، وتابع لافروف: “نحن مقتنعون بأنه من مصلحة جميع الدول الحفاظ على خطة العمل المشتركة وتهيئة الظروف لتنفيذها الكامل والمستدام في الوقت المحدد”.

كما أكد وزير الخارجية الروسي أن الولايات المتحدة لم تنفذ التزاماتها في معاهدة الصواريخ

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الـ8 من مايو/ أيار 2018، انسحاب بلاده من الاتفاق المبرم مع طهران، بشأن برنامجها النووي عام 2015.

وتعتبر هذه الخطوة هي الرابعة التي تتخذها إيران لتقليص التزاماتها بالبرنامج النووي، ردا على الانسحاب الأحادي للولايات المتحدة من خطة العمل الشاملة المشتركة، وكذلك على عدم دفع الشركاء بعملية الحسابات المالية.