قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس موسوي إن مزاعم وإدعاءات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول استعدادها للتفاوض مع ايران قد ثبتت بعد أسبوع فقط، مشيرا في ذلك الى العقوبات التي فرضت مؤخرا على الشركات البتروكيمياوية الايرانية.

وأفادت برس شيعة أن الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس موسوي أشار الى القرار الأخير للخزانة الأمريكية حول فرض عقوبات جديدة على قطاع البتروكيماويات في ايران مؤكدا أن طهران تدين بشدة هذا القرار وتعتبرها مصداقا للارهاب الاقتصادي الذي تمارسه الولايات المتحدة ضد الشعب الايراني./يتبع/