أعلنت روسيا والصين أن العقوبات الأمريكية الأحادية الجانب المفروضة على إيران غير مقبولة، ودعتا جميع الأطراف إلى الالتزام بالاتفاق بشأن برنامج إيران النووي.

وجاء في البيان المشترك الصادر في ختام مباحثات القمة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ، يوم الأربعاء، أن “الجانبين يشيران بارتياح إلى أن تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد دائما تنفيذ الجانب الإيراني لالتزاماته وفقا لخطة الأعمال المشتركة الشاملة”.

وأكدت روسيا والصين على “رفضهما للعقوبات الأحادية الجانب التي فرضتها الولايات المتحدة على جمهورية إيران الإسلامية”.

وورد في البيان أيضا أن “الجانبين يدعوان إيران إلى الامتناع عن خطوات لاحقة متعلقة بالتخلي عن التزاماتها بموجب خطة العمل المشتركة، ويدعوان بقية أطراف الاتفاق إلى الالتزام بتعهداتهم”.

يذكر أن الولايات المتحدة أعلنت في مايو عام 2018 انسحابها من الاتفاق حول برنامج إيران النووي الذي تم التوصل إليه عام 2015، وأعادت فرض العقوبات على طهران. وردا على ذلك أعلنت الجمهورية الإسلامية في مايو الماضي عن تعليق تنفيذ بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

المصدر: وكالات