استنكر رئيس تحالف الاصلاح والاعمار في العراق عمار الحكيم، الاربعاء سياسات الحصار واجراءات الحظر الاحادية التي يتعرض لها الشعب الإيراني.

وقال الحكيم خلال خطبة صلاة العيد في بغداد، إن “العراق سيد نفسه ولا يمكن ان يكون تحت ظل المواقف التابعة او الموجهة”، مؤكدا أنه “لا يمكن الاستمرار بسياسة الحروب والنزاع والصراع في منطقتنا”.
وأضاف الحكيم، “يجب مواصلة الانفتاح الدولي وترسيخ المشتركات والمصالح المتبادلة، كما لا بد من الحفاظ على المنجز السياسي المتحقق على الصعيد الاقليمي والدولي”، محذرا من “الانجرار الى سياسية غير حكيمة قد تعرض العراق الى عزلة دولية”.

وتابع، “لا يمكن ان نكون طرفا في اي محور تصادم كما لا يمكن ان نقف متفرجين حين يتعلق الامر بمصالح العراق”، مشددا بالقول “نقولها بوضوح لسنا حياديين تجاه سياسات الحصار والتجويع الذي يتعرض له الشعب الايراني المسلم والشقيق بعقوبات آحادية مستنكرة”./انتهى/