انتقد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، من مواقف السعودية في أزمة ليبيا وقال أن بلاده تتطلع إلى “موقف سعودي لا يساوي بين المعتدي و المعتدى عليه ويساهم عمليا في حقن دماء الليبيين”.

وجاءت تصريحات السراج عقب ساعات من لقائه مع ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، على هامش أعمال القمة الإسلامية بمكة التي انتهت فجر السبت.

وأدان بيان صادر عن المكتب الإعلامي للسراج العملية العسكرية التي قادها “الجيش الوطني الليبي”، بقيادة المشير خليفة حفتر (المدعوم سعوديا وإماراتيا) على العاصمة الليبية طرابلس، واصفا إياها بـ “الاعتداءات” التي تهدف إلى “إجهاض العملية السياسة وإعادة الحكم الشمولي من جديد إلى ليبيا”.