قال الناطق الرسمي لحركة أنصار الله اليمنية محمد عبد السلام، إن “الشعب اليمني لن يفت من عضده بيانات هزيلة ولن يتخلى عن حقه في الدفاع عن النفس أيا كانت التحديات ولن ينفع السعودية ما تحدثه من ضجيج”.

وأضاف محمد عبد السلام، في بيان صادر عنه اليوم الجمعة، تعليقا على القمة العربية التي عقدت في السعودية، “لن يفت من عضد الشعب اليمني بيانات هزيلة ولن يتخلى عن حقه في الدفاع عن النفس أيا كانت التحديات ولن ينفع السعودية ما تحدثه من ضجيج هي في غنى عنه لو سلكت هي طريق الحوار واحترمت الجوار، لا أن تطالب الآخرين بصون أمنها وهي تشن عليهم الحروب وتهددهم بالويل والثبور وعظائم الأمور”.

وأضاف “كعادتها في فرض توجهاتها على الآخرين بكل عنجهية وغطرسة تم إعلان البيان الختامي لما يسمى بالقمة العربية الطارئة المنعقدة في مكة المكرمة معبرا عن توجه المملكة دون مراعاة لمقام المشاركين أو الأخذ برأيهم كما أوضح ذلك بشجاعة رئيس الجمهورية العراقية الذي سجل اعتراضه على البيان الختامي معربا أنه لم يشارك في صياغته ولم يعرض عليه ليشارك فيه برأيه، وكذلك الحال مع البقية إلا أنهم صمتوا”.

وأشار محمد عبد السلام إلى أن البيان الختامي “أحادي الجانب سلطوي ملكي تم إخراجه بواجهة عربية كذبا وزورا، ويجري ذلك كله باسم قمة تعقد جوار البيت الحرام جرأة على الله وإمعانا في التدليس”.

واعتبر الكلمات التي ألقيت خلال القمة جاءت تملقا للملك السعودي، قائلا “ونحن نحيل أصحابها إلى شعوبهم ليحكموا على ممثليهم في قمة جيء بها تمثيلية لإرضاء السلطة السعودية ومجاراتها في مغامراتها وحماقاتها”.

ولفت إلى أن “مشكلات السعودية حضرت في مسرحية القمة حصرا، وغابت هموم الأمة جملة وتفصيلا”، متسائلا أين فلسطين؟ وأين القدس؟ أين تلك القضية الجامعة الشاملة لكل العرب والمسلمين؟ لا شيء من ذلك وكأنما يراد لهذه الأمة أن تقدم اعتذارا لأمريكا وإسرائيل عن صراع السبعين عاما الماضية”.

وأعرب محمد عبد السلام عن التقدير للبعض ممن تكلموا في القمة بعقلانية واتزان ودعوا للسلام وأشاروا لأزمات المنطقة ومنها اليمن.. مؤكداً أن الشعب اليمني وهو في موقع الدفاع عن النفس مستعد للحوار الجاد والمسؤول./انتهة/