أعلن الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن موسكو وأنقرة متفقتان على ضرورة تحقيق وقف إطلاق النار في إدلب، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن هذه هي مسؤولية الجانب التركي.

وردا على سؤال صحفي حول الاختلاف في موقفي موسكو وأنقرة من المكالمة الهاتفية بين الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان، حول إدلب والتي جرت أمس الخميس، قال بيسكوف للصحفيين، اليوم الجمعة: “لا يمكن أن نتحدث هنا عن أي خلافات. من الضروري حقا وقف إطلاق النار في إدلب. ومن الضروري تحقيق ذلك لأن يوقف الإرهابيون إطلاق النار على الأهداف المدنية التي يتواجد فيها عسكريونا بمن في ذلك في (قاعدة) حميميم”.

وذكر في الوقت ذاته، أن تحقيق ذلك “وفق الاتفاقات التي تم التوصل إليها في سوتشي هو مسؤولية الجانب التركي”.

وتابع: “والمهم هنا هو أعمال شركائنا الأتراك، والتعاون بين روسيا وتركيا لتحقيق هذا الهدف”.

المصدر: إنترفاكس