قال المتحدث باسم الخارجية الايراني عباس موسوي إن الهدف من اجراء لقاءات ومحادثات مع بعض اعضاء الكونغرس الامريكي هو الحؤول دون مفاعيل الضغوطات التي يمارسها اليمين المتطرف مثل “فريق بي”.

وأفادت برس شيعة، أن المتحدث باسم الخارجة الايرانية عباس موسوي اعلن فيما يتعلق بلقاء وزير الخارجية محمدجواد ظريف مع السيناتور الامريكي: أن هناك لقاءات ومحادثات تحصل خلال العقدين الاخيرين بين مسؤولين ايرانيين وبعض من الساسة الاعضاء في الكونغرس الامريكي غير الحكوميين، من اجل تبيين مواقف الجمهورية الاسلامية، مؤكدا: ان هؤلاء ليسوا مسؤولين حكوميين وليس لهم الخيار والسلطة لاجراء مفاوضات مع ايران وايران لم ولن تتفاوض معهم.

وأوضح ان الهدف من هذه المحادثات هو الحؤول دون مفاعيل الضغوطات التي تمارسها بعض الجهات مثل “فريق بي” على المجموعات السياسية والشارع العام الامريكي، ونظرا لذلك أن لهذه اللقاءات ردة افعال غاضبة وشديدة اللهجة من قبل المتطرفين الامريكيين./ انتهى/.