أعلن وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، أن بلاده تسعى مع أطراف أخرى لتهدئة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران.

ونقلت الخارجية العمانية عن الوزير قوله: “نسعى مع أطراف أخرى لتهدئة التوتر بين واشنطن وطهران”.

وأضاف الوزير بن علوي أن الطرفين الأميركي والإيراني “يدركان خطورة الانزلاق أكثر من هذا الحد”، مؤكدا في الوقت ذاته على أن “خطورة وقوع حرب يمكن أن تضر العالم بأسره”.