قررت شركة الإلكترونيات اليابانية الشهيرة باناسونيك، تعليق كل أعمالها مع شركة الاتصالات الصينية العملاقة هواوي و68 شركة أخرى تابعة لها، امتثالا للحظر الأمريكي المفروض على الشركة الصينية.

وقالت باناسونيك، الخميس، إنها أوقفت شحن مكونات معينة إلى هواوي. وأوضحت أن الحظر الأمريكي ينطبق على أي منتجات تشتمل على 25 في المئة أو أكثر من التكنولوجيا أو المكونات الأمريكية.

وانضمت باناسونيك إلى قائمة متزايدة من الشركات التي تنأى بنفسها عن التعامل مع العملاق الصيني بعد الحظر الأمريكي عليها بسب ما يقال إنها مخاوف “تتعلق بالأمن القومي”.

ومنعت وزارة التجارة الأمريكية، الأسبوع الماضي، شركة هواوي من شراء سلع أمريكية بسبب هذه “المخاوف”.

جاء هذا بعد يوم من إعلان أربع شركات يابانية وبريطانية كبرى في مجال الهاتف المحمول عن تأجيل قرارها بشأن السماح ببيع هواتف هواوي بتقنيات الجيل الخامسG5 الجديدة.

وقالت الشركة اليابانية إن القيود الأمريكية تؤثر على المنتجات المصنوعة في الولايات المتحدة، حيث تصنع باناسونيك بعض المكونات هناك ثم ترسلها إلى هواوي، وهو ما يجعلها تقع ضمن الحظر.

المصدر: بي بي سي