اعلنت مصادر موثوقة أنه لا توجد أي وثائق تثبت ادعاءات وزير الخارجية الأميركي “مايك بومبيو”، أو تدل على تعاون بين تنظيم القاعدة وإيران.

وأفادت وكالة برس شيعة، أن مصادر موثوقة ل”ديلي بيست” اوضحت أنه لا توجد أي وثائق أو أدلة بحوزة مجتمع الاستخبارات الأمريكية تثبت ادعاءات وزير الخارجية الأميركية “مايك بوميبو”، عن وجود تعاون بين أيران وأميركا.

وفي هذه الحال ستكون أميركا فقدت إحدى الأوراق التي ستشنها ضد إيران او قد تكون مبررا لتوجيه هجوم على إيران.

يشار إلى أنه في الشهر الماضي ادعا بومبيو بأنه يوجد تعاون بين إيران والقاعدة دون تقديم إي أدلة تثبت صحة الأمر./انتهى/