أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي إن اللغة التي ينبغي أن يعامل بها الإيرانيون هي لغة الاحترام والتكريم وليس لغة التهديد.

وأفادت وكالة برس شيعة أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس موسوي كتب في تغريدة له على موقع تويتر ” ينبغي أن يخاطب الإيرانيون بلغة الاحترام والتكريم وليس لغة التهديد”.

وأضاف موسوي ” طوال التاريخ لم تكن يوم لغة التهديد لغة مجدية في التعامل مع الإيرانيين ولن تكون في المستقبل كذلك”./انتهى/