طالبت حركة حماس للمقاومة الإسلامية في فلسطين، الدول العربية بعدم تلبية دعوات المشاركة، فيما سمي “ورشة عمل اقتصادية” في يونيو/حزيران المقبل في العاصمة البحرينية المنامة.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية إن حركة حماس، صرحت في بيان لها إنها تتابع بقلق بالغ الإعلان الأمريكي عن عقد “ورشة عمل” اقتصادية في يونيو/حزيران المقبل في العاصمة البحرينية المنامة باعتبارها أول فعالية أمريكية ضمن خطة “صفقة القرن” الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وحذرت من “الأهداف الخبيثة” من وراء أي خطوات أو أنشطة تمثل بوابة للتطبيع والانخراط العربي العملي في تبني “صفقة القرن” وتطبيقها، واعتماد الرؤية الصهيونية (نتنياهو- ترامب) لما يسمى السلام الاقتصادي لإنهاء القضية الفلسطينية.

وشددت على أن ذلك يتعارض مع القرار العربي والموقف الفلسطيني الموحد برفض الصفقة الأمريكية التصفوية، ويمثل خروجًا عن الثوابت العربية والإسلامية.

وقالت حركة حماس إنها تتطلع إلى رفض البحرين وشعبها الأصيل لتدنيس أراضيها من العدو الصهيوني قاتل الفلسطينيين، مشددة على رفضها أي خطوات اقتصادية أو سياسية أو غيرها من شأنها أن تمرر أو تمهد لتنفيذ “صفقة القرن”. /انتهى/.