قال العضوء في مجلس الاستخبارات الوطنية الأمريكية بول بيلار أن التوجه الهجومي للولايات المتحدة الامريكية إزاء إيران سترتبط بشكل كبير على مستقبل مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، مؤكدا أن ترامب سيسطدم بمستشار أمنه القومي في المسستقبل القريب.

وفي مقابلة مع وكالة مهر مع  العضوء في مجلس الاستخبارات الوطنية الأمريكية بول بيلار أشار هذا المسؤول الأمريكي إلى السياسات التي تنتهجها الادارة الأمريكية تجاه طهران وقال ان التوجه الهجومي للولايات المتحدة الامريكية إزاء إيران سترتبط بشكل كبير على مستقبل مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، مؤكدا أن  ترامب سيسطدم بمستشار أمنه القومي في المسستقبل القريب.

كما أشار الى خروج واشنطن من الاتفاق النووي وبقاء ايران في هذا الاتفاق الدولي وقال” ايران ورغم خروج الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي إلا أنها لم تبادر بالخروج منه وبقيت لعام كامل ملتزمة بكامل ما عليها من التزامات وتعهدات دولية”.

وأضاف “إلا أن المسؤولين الإيرانيين قد تعبوا من استمرار هذا الوضع وقال الرئيس روحاني أنه ينبغي أن يتغير هذا الوضع، وليس مقبولا من الناحية السياسة والاقتصادية بالنسبة للمسؤولين الايرانيين أن ينتظروا ما تؤول إليه السياسات الأمريكية بل إنهم لديهم أوراقهم الخاصة وسيقومون بخطوات يرونها في مصلحة لبلدهم”.

وأعرب عن اعتقاده أن المستقبل الذي ينتظر الاتفاق النووي قد لا يكون مستقبل جيدا، منوها إلى أن الاطراف الاوروبية لم تلتزم بما عليها من تعهدات والتزامات تجاه ايران مقابل بقاء طهران في الاتفاق النووي.

وأكد انه وفي حال انهيار الاتفاق النووي بالكامل فانه من الصعب أن تتم للملة آثار هذا الانهيار حتى في حال تغيير الادارة الأمريكية وانتهاج سياسات أقبل حدة تجاه الجمهورية الاسلامية.

وعلى صعيد آخر قال العضوء في مجلس الاستخبارات الوطنية الأمريكية بول بيلار أن التوجه الهجومي للولايات المتحدة الامريكية إزاء إيران سترتبط بشكل كبير على مستقبل مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، مؤكدا أن  ترامب سيسطدم بمستشار أمنه القومي في المسستقبل القريب./انتهى/