قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين علي فيصل بأن ايران تشكل عقبة في طريق الهيمنة الاميركية على المنطقة وهذا يفسر الضغوط الشديدة التي تمارسها ادارة ترامب مؤخرا .

وعبر برنامج “العين الاسرائيلية” قال فيصل بأن صفقة ترامب لا تستهدف الفلسطينيين وحدهم بل المنطقة كلها وتريد ان تجعل من كيان الاحتلال حارسا على الصفقة من بوابة التطبيع العربي والتحشيد لابتزاز ايران وسوريا ودول المقاومة.

واضاف فيصل أيضا كيان الاحتلال يخاف من تطوير برنامج نووي ايراني بعد التطور الذي حققته الجمهورية الاسلامية على مختلف المستويات ودعمها لدول المقاومة ما أدى لإحباط المشروع الاميركي في تقسيم الشرق الاوسط والاستفراد به.

وأشار القيادي الفلسطيني بأن الاحتلال يريد التأثير على العالم من خلال الشائعات التي تتحدث عن تطوير ايران لبرنامج نووي ما يبرر تحركها عسكري ضد طهران ،مؤكدا في الوقت ذاته ان اميركا وكيان الاحتلال عاجزتان عن توجيه ضربة عسكرية مع امتلاك طهران خياراتها العسكرية ايضا.