أكد رئيس السلطة القضائية في ايران آية الله “ابراهيم رئيسي”، اليوم الاثنين، على موقف طهران الرافض للتفاوض او الاستسلام في مواجهة مؤامرات الاعداء وتبني عقيدة الصمود والمقاومة فحسب.

واشار رئيسي، في كلمته أمام اجتماع كبار المسؤولين في السلطة القضائية اليوم الاثنين، الى الانتصارات التي حققها الشعبان الفلسطيني في غزة في مواجهة الكيان الصهيوني واليمني في مواجهة النظام السعودي واميركا وإحباط الحكومات المستكبرة.

ولفت الى إن ماتشهده البلاد اليوم من مؤامرات وحرب اقتصادية ونفسية وسياسية يشنها الاعداء يمكن تحقيق النصر في مواجهتها باعتماد نهج المقاومة وليس التفاوض والاستسلام أو الرسائل المنحرفة التي تتضمن التراجع او الترحيب بالمفاوضات مع المعتدين على حقوق الشعب.

وعد تحقيق الانتصار رهن بتنفيذ ارشادات وتوجيهات المعلم الكبير للثورة الاسلامية الامام الخميني (رض) وقائد الثورة آية الله السيد علي الخامنئي على مدى العقود الاربعة الماضية والتي ليست سوى الصمود والمقاومة والتوكل على الله وتوظيف الطاقات المعنوية والمادية والايمان العميق بمقولة “إننا قادرون”.

وأكد أن العزيمة الصلبة للشعب قادرة على التفوق على مآرب الاعداء المنحطة وهي رهن بالحضور الفاعل للشعب والمسؤولين والابتعاد عن التحركات الانفعالية.

واعتبر أن اللاعبين الناشطين في الساحة سيحققون الانتصار حيث أتمّ قائد الثورة الحجة على رؤساء السلطات وجميع المسؤولين في البلاد لاسيما في المجالات الاقتصادية حيث أن الساحة تتسم بالعمل والفاعلية ولايمكن قبول أية ذرائع./انتهى/