صرح رئيس منظمة الدفاع المدني العميد “غلام رضا جلالي” إن المنظمة تعمل على رصد كل التهديدات والتحديدات التي تواجه البلاد داخل الحدود وخارجها.

وأفادت برس شيعة إن رئيس منظمة الدفاع المدني العميد “غلام رضا جلالي” أشار في المؤتمر العلمي لجغرافيh إيران المقام بدورته الرابعة عشر في جامعة شهيد بهشتي، إلى دور الدفاع المدني في الحفاظ على البلاد بكل مكوناته البشرية والجغرافية والمؤسساتيm، وحماية نظام البلاد والبنى التحتية من كل عدوان.

وأضاف العميد جلالي إن أول خطوة في موضوع التهديدات هي تحديدها وثم إحباطها، مبيناً إن التهديدات بالنسبة لقطاع الدفاع المدني هي نوعان: الأولى الكوارث الطبيعية (سيول وزلازل وإعصارات) والثانية كوارث إنسانية كالحروب والأزمات الصناعية.

وأوضح العميد جلالي إن المنظمة تعمل على رفع قدرتها الدفاعية لمواجهة التهديدات الموجهة للبلاد في مختلف المجالات، موضحاً إن الأعداء يستهدفون البنى التحتية في حروبهم كما يستهدفون الانسان والمجتمعات.

وأردف رئيس منظمة الدفاع المدني إن بعض تأثير الفضاء الالكتروني يتخطى الحدود الجغرافية للبلاد، ولذلك فأن المنظمة تبذل مجهوداً أكبر لرصد التهديدات العابرة للحدود وتعمل على تأسيس مواجهتها بشكل منظم باستخدام التقنيات الحديثة والإمكانيات المتوفرة قي إيران. /انتهى/