اعترفت المملكة العربية السعودية بتعرض ناقلتا نفط سعوديتان لـ “هجوم تخريبي”، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية نقلاً عن وكالات إن وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح، أقر في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أنه في تمام الساعة السادسة من صباح يوم أمس (الأحد) “تعرضت ناقلتان سعوديتان لهجوم تخريبي وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، بالقرب من إمارة الفجيرة، بينما كانت إحداهما في طريقها للتحميل بالنفط السعودي من ميناء رأس تنورة، ومن ثم الاتجاه إلى الولايات المتحدة لتزويد عملاء أرامكو السعودية”.

وكشف الفالح في تصريحه، الذي لم يتهم فيه أي جهة، أن الهجوم “التخريبي” نجم عنه أضرار بالغة في هيكلي السفينتين، مشيراً في الوقت ذاته عدم وقوع خسائر في الأرواح أو تسرب للوقود. /انتهى/.