قال العضو في الحركة الإسلامية النيجيرية ” إبراهيم سليمان” أن الوضع الصحي للشيخ إبراهيم الزكزاكي رئيس الحركة الإسلامية في نيجيرية ليس مساعدا، منتقدا النظام السعودي الذي يقدم الدعم إلى الرئيس النيجيري الذي يضطهد نظامه المسلمين لاسيما الشيعة في البلاد.

وفي مقابلة مع وكالة مهر قال العضو في الحركة الإسلامية النيجيرية ” إبراهيم سليمان” أن أيادي أجنبية تتحكم بالرئيس النيجيري “محمد بخاري” مشيرا في ذلك إلى النظام السعودي الذي يشبه في نظام الحكم الهيكل السياسي للكيان الصهيوني.

وأشار الى الوضع الصحي للشيخ إبراهيم الزكزاكي رئيس الحركة الإسلامية في نيجيرية واصفا ايراه بغير المساعد،كما  انتقد النظام السعودي الذي يقدم الدعم إلى الرئيس النيجيري الذي يضطهد نظامه المسلمين لاسيما الشيعة في البلاد.
كما اعرب العضو في الحركة الإسلامية النيجيرية ” إبراهيم سليمان”عن استغراب من تعنت السلطات النيجيرية في اطلاق سراح الشيخ ابراهيم الزكزاكي رغم انتهاء فترة عقوبة الشيخ.

واعتبر أن الرئيس النيجيري محمد بخاري هي المعطل لإطلاق سراح الشيخ رغم انتهاء فترة العقوبة، وأرجع السبب في ذلك إلى وجود أياد خارجية تتحكم بالرئيس./انتهى/