دعا سفير ومندوب ايران الدائم في منظمة الامم المتحدة في نيويورك مجيد تخت روانجي الاوروبيين لاثبات ارادتهم السياسية وتنفيذ تعهداتهم في غضون 60 يوما ودون ذلك ستتخذ ايران القرار بناء على مصالحها الوطنية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية إن سفير ومندوب ايران الدائم في منظمة الامم المتحدة في نيويورك مجيد تخت روانجي دعا تصريح ادلى به لوكالة ‘PBS’ أمس الاربعاء الاوروبيين لاثبات ارادتهم السياسية وتنفيذ تعهداتهم في غضون 60 يوما ودون ذلك ستتخذ ايران القرار بناء على مصالحها الوطنية.

وأضاف روانجي انه خلال العام الاخير ابدت الجمهورية الاسلامية الايرانية من نفسها الكثير من الحكمة لتثبت صدقيتها في تنفيذ الاتفاق النووي ولكن للاسف وبسبب غطرسة الولايات المتحدة الاميركية تجاه اقرب حلفائها لم نتمكن نحن من الحصول على مصالحنا الاقتصادية التي وعدوا لنا بها في الاتفاق النووي.

واضاف، لم يبق امامنا خيار سوى ان نعلن توقفنا عن تنفيذ بعض اجزاء الاتفاق النووي لفترة 60 يوما وبطبيعة الحال فاننا نعتقد بان النافذة الدبلوماسية لم تغلق ونحن على استعداد للتفاوض مع شركائنا في الاتفاق النووي.

وتابع قائلا، لقد كانت الفرصة متاحة امام شركائنا لفترة عام ليعوضوا ما فعلته الولايات المتحدة بالاتفاق النووي وان لم يفعلوا ذلك في غضون الشهرين القادمين فمعنى ذلك انهم لا يملكون الارادة السياسية وحينها سنتصرف نحن وفقا لمصالحنا الوطنية.

وفي الرد على سؤال حول احتمال حصول لقاء بين ترامب وروحاني قال، لا فائدة في اللقاء مع من خرج من اتفاق دولي بلا مبرر. لم يكن هذا اتفاقنا نحن فقط بل اتفاق مع دول اخرى من ضمنها اوروبا.

واضاف، لكننا راينا ترامب يعلن فجاة لاسباب مختلفة من ضمنها انه لا يعجبه هذا الاتفاق الذي اسس له اوباما فكيف يمكن الثقة بمثل هذا الشخص الذي يتصرف هكذا بلا تان.

وقال سفير ومندوب ايران في الامم المتحدة، ان المتطرفين الذين يسميهم وزير خارجيتنا ‘فريق ب’ (بنيامين نتنياهو وجون بولتون وبن زايد وبن سلمان) يقومون ما يمكنهم القيام به بمعزل عما تفعله.

واضاف، ان هدفهم هو الاستفزاز وتصعيد التوتر وتوفير الارضية للحرب مع ايران، نحن نعارض شن الحرب على اي كان لكننا ندافع عن انفسنا مهما كلف الثمن./انتهى/.