عبر المتحدث بإسم الخارجية الايرانية”عباس موسوي” عن تعازيه لروسيا حكومة وشعبا بحادثة احتراق طائرة الركاب في مطار موسکو والذي اسفر عن مصرع اكثر من 40 شخصا.

واعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية عن أسفه العميق لاحتراق طائرة الركاب الروسية والذى ادى الى مصرع واصابة العشرات من ركابها، معربا عن مواساته وتعاطفه مع الحكومة والشعب الروسي لاسيما ذوي ضحايا هذا الحادث المأساوي.

وأعلنت لجنة التحقيقات الفدرالية الروسية عن مقتل 41 شخصا، بحادث اندلاع الحريق بالطائرة خلال تنفيذها عملية هبوط اضطراري في مطار شيريميتيفو، عقب انطلاقها في رحلة من العاصمة موسكو إلى مدينة مورمانسك.

وكانت الناطقة الرسمية باسم لجنة التحقيقات الفيدرالية الروسية، سفيتلانا بيترينكو، اعلنت يوم الاحد:” كما ورد سابقا، كان على متن الطائرة، التي كانت وجهتها موسكو، مورمانسك، 78 شخصا، بما في ذلك أفراد الطاقم”.

وأضافت: “وفقا للبيانات المحدثة المتاحة للتحقيق، فقد نجا حتى الآن 37 شخصا، بينما لقي باقي ركاب الطائرة وعددهم 41 شخصا مصرعهم”./انتهى/