علقت النائبتان في الكونغرس الأمريكي إلهان عمر، ورشيدة طليب على العدوان الإسرائيلي بغزة، الذي أدى إلى استشهاد 29 فلسطينيا وإصابة العشرات.

وتساءلت طليب في تغريدة لها على حسابها بتويتر، :”متى سيتوقف العالم عن تجريد شعبنا الفلسطيني من الحرية؟”، وأضافت: “إسرائيل تستمر في عدم تحمل المسؤولية، وتمارس الاضطهاد، وتستهدف الأطفال والأسر الفلسطينية”.

فيما تساءلت عمر قائلة: “كم من الأطفال يجب قتلهم حتى تنتهي دائرة العنف؟ (..) لا يمكن استمرار الوضع الراهن للاحتلال والأزمة الإنسانية في غزة، فقط العدالة الحقيقية هي التي يمكنها تحقيق الأمن والسلام الدائم”.

وأدت مئات الغارات المدمرة التي شنتها طائرات الاحتلال، إلى استشهاد 25 فلسطينيا منذ بداية العدوان الإسرائيلية الجمعة الماضية، وتدمير العديد من المنشآت العامة والمباني السكنية، ومواقع ونقاط تابعة للمقاومة الفلسطينية في غزة./انتهى/