قتل مستوطن إسرائيلي في مدينة عسقلان بعد تعرضها لرشقات صاروخية ثقيلة أطلقت من قطاع غزة، وقال موقع مفزاك لايف الاسرائيلي المستوطن الذي يبلغ من العمر 60 عاما أصيب بجراح حرجة نُقل على إثرها إلى مستشفى “برزلاي” في المدينة، وأعلن عن وفاته لدى وصوله المشفى.

وتواصل الفصائل الفلسطينية إطلاق الصواريخ على غلاف غزة، ووسعت دائرة النار لتصل إلى كريات ملاخي وكريات جات، واسدود، وبئر السبع والمستوطنات التي تبعد عن قطاع غزة 40 كم.

وحسب ما ورد في القناة 13 الاسرائيلية فإن “الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية هددت بإطلاق صواريخ أبعد من 40 كم، إذا تمادى “العدو” في عدوانه، حسب ما جاء في بيان “المشتركة”.

في نفس السياق فقد أفادت مصادر في النقب بأن الجيش الإسرائيلي يتكتم على أماكن سقوط الصواريخ التي تطلق من غزة.

وكشفت المصادر عن صواريخ ثقيلة لم تستطع القبة الحديدية اعتراضها سقطت في مناطق حساسة، من بينها مركز يتبع لجهاز الشاباك، وصاروخ آخر سقط قرب منشأة تابعة للجيش، يُعتقد أنها بطارية من بطاريات القبة الحديدية.