أكدت فصائل المقاومة الاسلامية في قطاع غزة على استعدادها للرد على جرائم الاحتلال الصهيوني التي استمرت اليوم باستهدافه مناطق في قطاع غزة.

وأكد عبد اللطيف القانوع الناطق باسم حركة “حماس”، في منشور على صفحته في “فيسبوك”، أنّ “المقاومة ستبقى حاضرة للرد على جرائم الاحتلال، ولن تسمح له باستباحة دماء شعبنا، وملتزمة بالدفاع عنه وحماية مسيراته السلمية”.

من جهته, أعلنت حركة الجهاد الاسلامي أن: لصانع قرار الحرب لدى الاحتلال نقول له لن تحلم ولن تحصل على هدوء يدفع ثمنه الشعب الفلسطيني”./انتهى/