کشف جاريد كوشنر -صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب وكبير مستشاريه- ملامح خطته للشرق الأوسط.

واضاف أن الخطة -المعروفة إعلاميا بـ”صفقة القرن”- هي إطار عمل واقعي، وأنها قابلة للتنفيذ، وستساعد الجانبين على أن تكون لهما حياة أفضل، حسب زعمه.

وأكد كوشنر أن واشنطن ستناقش إمكانية ضم الاحتلال الاسرائيلي مستوطنات الضفة الغربية بعد تشكيل “الحكومة الإسرائيلية” الجديدة.

وقال إن “القدس عاصمة إسرائيل جزء من أي اتفاقية نهائية” حسب تعبيره، وتابع “نعمل على تنقيح الوثيقة النهائية للخطة لتسليمها للرئيس ترامب”.

ويعكف كوشنر على إعداد خطة ترامب منذ نحو عامين، ومن المتوقع أن يكشف عنها النقاب في يونيو/حزيران القادم بعد شهر رمضان.