ادان المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي بشدة اليوم الخميس محاولات اميركا للقيام بانقلاب او اي تدخل عسكري في فنزويلا وتصريحات ساسة اميركا الرامية الى اثارة العنف والفوضى في هذا البلد .

وقال موسوي ردا على الاخبار المتعلقة بتصريحات المسؤولين الاميركيين القاضية باستخدام القوة والتحرك العسكري ضد فنزويلا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدين بشدة مساعي اميركا للقيام بانقلاب او اي تحرك عسكري في فنزويلا وتصريحات المسؤولين الاميركيين الرامية الى اثارة الفوضى والعنف في هذا البلد .

وافاد موسوي بان استخدام القوة ضد البلدان الاخرى انتهاك صارخ للقوانين الدولية لاسيما ميثاق الامم المتحدة . ويتوقع من الامين العام للامم المتحدة وجميع اعضاء المجتمع الدولي ادانة مثل هذه التصريحات وابداء رد الفعل المناسب ازاء ذلك .

وتابع موسوي قائلا للاسف ان النظام والاستقرار العالميين يتعرضان للخطر من قبل عدة افراد دعاة للحرب والفوضى وخارجين عن القانون في الادارة الاميركية ما يستلزم من جميع اعضاء الاسرة الدولية النهوض بمسؤوليتها الخطيرة في احتواء مثل هذه الاجراءات والبدع .