هدد الأمين العام لحركة ​الجهاد الإسلامي​ ​زياد النخالة​ بـ”قصف أكبر المدن الإسرائيلية في حال إقدام ​تل أبيب​ على استهداف ​المقاومة الفلسطينية​ أو تنفيذ اغتيالات منظمة لعناصرها”.

واشار النخالة إلى “أننا سنرد بالمثل على أي تصرف لاسرائيل بغض النظر عن أي تفاهمات أبرمت أو ستبرم”، مضيفًا أنه “في هذه الحالة لن يكون أمام المقاومة أي خطوط حمراء”.

وحمل الأمين العام للجهاد الإسلامي تل أبيب “المسؤولية عن التباطؤ في تنفيذ التفاهمات التي تم التوصل إليها”، موضحًا أن “إسرائيل لا تأخذ في عين الاعتبار جهود الوساطة المصرية إلا بقدر ما تحققه من مصالحها”.

وجاءت التصريحات النخالة على خلفية غارات ليلية جديدة شنها سلاح الجو الإسرائيلي على ​قطاع غزة​، وقال ​الجيش الإسرائيلي​ إنه نفذ الغارات أمس ردا على إطلاق بالونات حارقة عبر حدود غزة من الجانب الفلسطيني./انتهى/