قارنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بين تصريح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن فرار مادورو، والشائعات التي روّجت عن فرار الأسد مطلع الاضطرابات في سوريا.

وكتبت زاخاروفا في تعليق على فيسبوك: “يتصل بعض الصحفيين الأمريكيين، ويطلبون التعليق على تصريح بومبيو، حول محاولة “محاولة نيكولاس مادورو الفرار من كاراكاس”.

وأشارت إلى أنها علقت على هذا الموضوع في مرة سابقة، وأكدت أن ذلك على ما يبدو، جزء من خطة تحطيم معنويات الفنزويليين، وخاصة الجيش.

وقالت: اسمحوا لي أن أذكركم بأن الأخبار حول فرار الرئيس بشار الأسد وعائلته إلى روسيا، كانت تسرّب بانتظام إلى المجال الإعلامي مع بداية وإبان الأزمة السورية.