تمكن خبراء الطب الشرعي في سريلانكا من تحديد هويات 42 أجنبيا، قتلوا بالتفجيرات التي استهدفت كنائس وفنادق في كولومبو عاصمة سريلانكا بعيد الفصح في الـ21 من أبريل الجاري.

وأفادت وسائل إعلام غربية، نقلا عن الخارجية السريلانكية، بأنه لا يزال هناك 12 أجنبيا، في عداد المفقودين.

وأشارت إلى أنه لا تزال في المشرحة بقايا جثث بشرية لم تحدد هويات أصحابها.

ووفقا لوزارة الخارجية السريلانكية، فقد قتل بتفجيرات الفصح 11 مواطنا من الهند، و6 من بريطانيا و4 من الصين و3 من الدنمارك، وكذلك فقدت كل من السعودية وإسبانيا، وتركيا، اثنين من مواطنيها، في التفجيرات، كما قتل ياباني وهولندي وبرتغالي وسويسري وأمريكي، وبنغالي، فيما لا يزال 5 أجانب يتلقون العلاج في المستشفى.

مئات القتلى والجرحى جراء سلسلة من التفجيرات استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا بعيد الفصح

وفي فترة سابقة، أعلنت سلطات كولومبو، أنه “تمت إعادة أشلاء 25 مواطنا أجنبيا إلى بلدانهم” حتى الآن.

وحصدت التفجيرات الدامية المذكورة، أرواح 253 شخصا وأصيب فيها 500 آخرون.