قتل ما لا يقل عن 11 شخصا، بينهم3 قاصرين، وأصيب 26 آخرون بجروح، نتيجة انقلاب حافلة ركاب في ولاية زاكاتيكاس بشمال وسط المكسيك.

وقالت السلطات المحلية، اليوم، إن الحادث وقع قبيل الفجر، على الطريق الفيدرالي السريع رقم 49 عند بلدة ريو غراندي.

وذكرت السلطات، أن الحافلة كانت متجهة، من مكسيكو سيتي إلى توريون، في ولاية كواهويلا الواقعة على الحدود الشمالية حين انقلبت.

وأشارت السلطات، إلى أن الحافلة كانت تقل، مجموعة من التجار الذين يقومون بشراء بضائع لتخزينها في العاصمة. وقالت إن من بين حوالي 40 راكبا، كان هناك خمسة من أمريكا الوسطى.