بدأت القوات الأمنية العراقية عملية عسكرية في منطقتين على الحدود المشتركة مع سوريا والأردن والسعودية.

وأفادت وكالة برس شيعة نقلاً عن مركز الإعلام الأمني العراقي، أن القوات الأمنية بدأت بتطهير المناطق الواقعة غربي محافظة نينوى، والانطلاق بعملية أمنية واسعة، وصولاً إلى الحدود السورية والأردنية والسعودية.

وأفاد الناطق باسم مركز الإعلام، العميد يحيى رسول، أن المحور الشمالي للعملية، يشمل مناطق المحلبية، جنوبي تلعفر، وسنجار وصولاً إلى أم جريس في الحدود الدولية، ومناطق البعاج والقيروان والكراح، شمال بغداد.

وأضاف أن قيادة عمليات صلاح الدين شرعت بعملية تطهير مناطق جنوبي الحضر وشمالي الصينية إلى وادي المعالف، شمال بغداد أيضا، من مخلفات وبقايا تنظيم داعش الإرهابي. /انتهى/.