غادر وزير الخارجبية الايراني محمد جواد ظريف نيويورك عائدا الى طهران في ختام زيارته التي استغرقت 6 ايام.

وكان ظريف قد وصل الى نيويورك الثلاثاء الماضي بهدف المشاركة في الاجتماع الدولي المقام تحت عنوان ‘اليوم الدولي للتعددية والدبلوماسية للسلام’ في مقر الجمعية العامة للامم المتحدة.

والقى وزير الخارجية الايراني كلمة في الاجتماع كما التقى العديد من نظرائه وكبار المسؤولين المشاركين من الدول الاخرى للبحث في العلاقات الثنائية وتبادل وجهات النظر حول اهم القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

كما اجرى لقاءات صحفية من ضمنها مع قناتي ‘فوكس نيوز’ و’اس بي اس’ اللتين حظيتا باهتمام واسع من الراي العام الاميركي، مستعرضا مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية حول مختلف القضايا والامور.

وخلال مشاركته في اجتماع اللجنة الاسيوية طرح ظريف مسالة تبادل السجناء مع اميركا ، مؤكدا بان وزارة الخارجية الاميركية تستخدم هذه المسالة كتكتيك في الحرب النفسية وهي ليست على استعداد للدخول في مفاوضات بشانها.

كما تطرق الى ابعاد انشطة ‘فريق بي’ المؤلف من الرباعي بنيامين نتنياهو وبولتون وبن سلمان وبن زايد واجراءاتهم الداعية للحرب.