أصدر المجلس السياسي للمقاومة الاسلامية حركة النجباء بيانا طالب فيه الحكومة والبرلمان العراقيين بتحمل المسؤولية السيادية في التمهيد لخروج القوات الامريكية المحتلة من الاراضي العراقية.

أفادت برس شيعة أن حركة المقاومة الاسلامية في العراق “النجباء” أصدرت بيانا استنكرت فيه بشدة هجوم المقاتلات الامريكية على القوات الامنية العراقية في محافظة كركوك.
ووصف المجلس السياسي للنجباء في بيانه الولايات المتحدة بـ”الشيطان الاكبر” والذي يستمر بانتهاك سيادة العراق عبر سلوكه الهمجي.
وأشار بيان المقاومة الاسلامية حركة النجباء الى هجوم قوات الاحتلال الامريكي على قوات الشرطة الاتحادية في منطقة “الشلامغة” في كركوك، موضحا أن هذا الاعتداء يؤكد سوء نوايا واستعداد القوات الامريكية للمواجهة العسكرية خلافا لما يدعيه الاخرون بان حضور القوات الامريكية هو تواجد استشاري وفني.
كما وصفت النجباء تواجد القوات الامريكية على الاراضي العراقية بالغير شرعي، وطالبت الحكومة العراقية بأخذ دورها الحقيقي في تطبيق الإجراءات الرادعة بحق هذه الانتهاكات، واستعمال القوانين الصارمة بحقهم والتي لم تمنحهم الحصانة القانونية للعبث والاستهتار في الاراضي العراقية.
وخاطب البيان اعضاء البرلمان العراقي، محملا مسؤولية عدم الإسراع في تشريع قانون خروج القوات الأجنبية والتي كانت ومازالت غطاءً شرعيا لتمدد الدواعش.
الجدير بالذكر أن القوات الامنية العراقية تشن عملية في محافظة كركوك بهدف القضاء على بقايا عناصر داعش حيث تعرضت لقصف من قبل المقالات الامريكية لحماية الارهابيين./انتهى/