غادرت مجموعة بحرية تابعة للجيش الإيراني التي تضم حاملتي الصواريخ “سبر” و”جوشن” صباح اليوم ميناء آكتائو بكازاخستان،متوجهة إلى ايران بعد أن استغرقت مهمتها ثلاثة أيام في هذا البلد.

وأفادت وكالة برس شيعة، أن مجموعة القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية التي تضم حاملتي الصواريخ “سبر” و”جوشن” والتي تحمل رسالة السلام والصداقة من الحكومة والشعب الإيراني إلى الحكومة والشعب الكازاخستاني غادرت صباح اليوم ميناء آكتائو بكازاخستان بعد اقامتها لمدة ثلاثة ايام هناك.

وأشار الملحق العسكري الايراني في كازخستان العميد بحري “حسين حريري” استقبال المجموعة المنقطع النظير من قبل القادة والعاملين مقر اكتائو البحري وقال ان محافظ اكتائو اعتبر بحر الشمال بحرا للسلام والصداقة مطالبا جميع الدول المطلة عليه بالسلام والصداقة و التعاون المستدام معتبرا نتائج اقامة المجموعة هناك بانها كانت جيدة ومثمرة .

واعرب قائد مقر اكتائو البحري خلال حفلة التوديع عن سعادته لحضور المجموعة البحرية الايرانية في مياه كازاخستان و مؤكدا أن حضور المجموعات البحرية للبلدين يساهم في تعزيز العلاقات ايران وكازاخستان./انتهى/