قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أنه لا يمكن أن نعتبر الإجراءات والقرارات التي يقوم بها الأمريكيون بأنها سياسة، مشيرا في ذلك إلى انتهاك الولايات المتحدة لقرارات مجلس الأمن ومطالبة دول أخرى باقتفاء آثارها.

وأفادت وكالة برس شيعة أن وزير الخارجية قال على هامش اجتماع حول السلام في أمريكا أن الولايات المتحدة الأمريكية تطالب ايران بأن يكون سلوكها كباقي الدول في العالم لكن هنا يبرز سؤال ملح وهو هل يمكن اعتبار خروج واشنطن من اتفاقية دولية (الاتفاق النووي ) بأنها سياسة عادية لدولة ما؟

وأضاف ظريف ” تزعم أمريكا بأن الكونغرس الأمريكي لم يصادق على الاتفاق النووي وهو ما يجعلها في حل منه لو أرادت الخروج لكن نرى أن واشنطن خرجت من اتفاقيات كثيرة كمعادة المناخ أو منظمات دولية عريقة كمنظمة اليونسكو”./يتبع/