قال رئيس الجمهورية حسن روحاني، اليوم الأربعاء، موجها الخطاب إلى السعودية والإمارات، “أتردون الحسنة بالسيئة؟ أنسيتم أن بقاءكم أمام سياسات “صدام حسين” التوسعية هي بفضل حكمة الإيرانيين وقرارتهم الصائبة”.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن الرئيس الإيراني حسن روحاني أشار في كلمة له صباح اليوم الاثنين، خلال اجتماع لمجلس الوزراء، إلى تهديدات وزير الخارجية الأميركي بشأن تصفير صادرات إيران النفطية، وقال: “إن تصفير صادراتنا النفطة أمر غير ممكن، وإن التعويض عن صادرات إيران النفطة يعني الوقوف أمام الشعب الإيراني.

ووجه الرئيس روحاني الخطاب إلى السعودية والإمارات، وقال: “أتردون الحسنة بالسيئة؟ أنسيتم أن بقاءكم أمام سياسات “صدام حسين” التوسعية هي بفضل حكمة الإيرانيين وقرارتهم الصائبة”.

ولفت رئيس الجمهورية إلى أن إجراء المفاوضات ممكنة في حال رفع العقوبات والتعامل باحترام وأدب مع الإيرانيين، وقال: “البعض يتوهم أن أميركا على استعداد لإجراء مفاوضات مع البلاد وأن إيران هي من تختلق الأعذار، لا ليس الأمر كذلك إطلاقا”.

وأكد روحاني: “إننا بالدرجة الأولى ينبغي أن نجعل أميركا تندم على ما قامت به ومن ثم نحن ليس أمامنا إلا الصبر والصمود والمقاومة”.

يتبع……