أصدر مجلس التنسيق الأمني بياناً يدين فيه الحماقات الامريكية العدائية ضد الحرس الثوري معتبراً هذا القرار آخر طلقة بيد نظام الاستكبار العالمي.

وأفادت وكالة برس شيعة إن مجلس التنسيق الأمني الإيراني أصدر بياناً يدين فيه الحماقات الامريكية العدائية ضد الحرس الثوري معتبراً هذا القرار آخر طلقة بيد نظام الاستكبار العالمي.

وأكد البيان إن جميع القوات العسكرية في إيران وقوى الامن الداخلي والأمن تقف جنباً إلى جنب في الدفاع عن البلاد وبناءها بيد واحدة في وجه الاعداء، ملتزمين بتوصيات قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي.

وأضاف البيان إن السلطات الامريكية تدرك جيداً إن ايران تصدت للإرهاب وكافحت تنظيم داعش في العراق وسوريا، مشدداً على إن متابعة إيران لنهج المقاومة سيكون رد محكم على حماقات البيت الأبيض. /انتهى/