أعلن مسؤول تركي رفيع المستوى أن سلطات بلاده اعتقلت في اسطنبول الاثنين الماضي رجلي استخبارات إماراتيين متهمين بالتجسس، و قد يكون أحدهما مرتبطا بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وذكر المسؤول التركي الذي لم يكشف عن هويته لوكالة “رويترز” اليوم الجمعة أن الموقوفين يشتبه بقيامهما بالتجسس على مواطنين عرب، بمن فيهم معارضون سياسيون مقيمون في الأراضي التركية، بتكليف من دولة الإمارات.

وأضاف المسؤول أن السلطات التركية تابعت أحد الموقوفين على مدى الأشهر الستة الماضية وتحقق الآن فيما إذا كانت زيارته إلى أراضيها مرتبطة بمقتل خاشقجي داخل قنصلية السعودية في اسطنبول في الثاني من أكتوبر الماضي.

وذكر المسؤول أن أجهزة الأمن التركية صادرت لدى اعتقال الرجلين حاسوبا مشفرا كان مخفيا في حجرة سرية داخل ما يعد قاعدة لشبكة للتجسس.

وتابع المسؤول أن اعترافات الموقوفين تتيح الافتراض أن عملياتهما الاستخباراتية استهدفت معارضين عرب مقيمين في الخارج وطلبة.

وبعد سلسلة روايات متضاربة، اعترفت السعودية في أكتوبر الماضي بأن جمال خاشقجي، الصحفي المتعاقد مع صحيفة “واشنطن بوست” والمقيم في الولايات المتحدة، قتل على أيدي فريق أمني قدم من الرياض، عقب دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول.

وعلى الرغم من توجيه النيابة السعودية اتهامات رسمية إلى 11 شخصا في القضية ومطالبتها بإعدام خمسة منهم، أعربت تركيا التي تجري تحقيقا خاصا في القضية مرارا عن عدم رضائها إزاء الإجراءات السعودية لملاحقة المتورطين في القضية، معتبرة أن الرياض تسعى إلى التستر على مسؤولين رفيعي المستوى متورطين في مقتل الصحفي.

المصدر: رويترز