أعلن الداعية الكويتي محمد الحصم، أمس الأحد، مقتل ابنه عبد الله وهو يقاتل في صفوف المسلحين باشتباكات مع قوات الجيش السوري.

ونقلا عن القدس العربي قال الحصم في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «الحمد لله قتل ابني عبدالله على ثرى الشام المباركة وأسأل الله أن يتقبله ويجعله شفيعا لنا».
من جهتها قالت مصادر مقرّبة من أسرة الحصم، إن عبد الله (في الثلاثينيات من العمر) ذهب للقتال في سوريا إلى جانب قوات «حركة أحرار الشام»، وأصبح مسؤول مجموعة فيها، مضيفة أنه قتل خلال الاشتباكات مع قوات الجيش السوري أول أمس السبت في ريف حلب الجنوبي (شمالي سوريا)، بحسب ما ورد إليها من المعلومات.