قال حسين أمير عبداللهيان المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني أن المسؤولين في أجهزة الأمن في دول الخليج الفارسي يعترفون بالاقتدار الصاروخي للحرس الثوري أمام أمريكا.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن حسين أمير عبداللهيان المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني أجرى مقابلة مع صحيفة ” وطن امروز” وتطرق فيها إلى العديد من القضايا والسياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية كما أشار في المقابلة إلى موضوع الحرس الثوري وقرار الإدارة الأمريكية باعتبارها منظمة ارهابية وما يترتب على ذلك من تبعات وآثار.

وقال عبدالليهان أن دعم الدول وجماعات محور المقاومة للحرس الثوري أمام القرار الأمريكي المجحف القاضي بوضع الحرس الثوري على قائمة المنظمات الارهابية هو دليل على تشكيل مرحلة ونظام سياسي جديد في المنطقة وذلك بمحورية إيران الاسلامية.

وأكد أن الحرس الثوري لعب دورا جوهريا في ترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة وذلك من خلال مكافحته للارهاب في سوريا والعراق .

وأضاف أن الرئيس الأمريكي ورغم ما يشنه من تصريحات وحرب إعلامية إلا أنه قدم خدمات كبيرة للحرس الثوري!  إن السيد ترامب يعلم جيدا أنه يلعب بالنار من خلال تحريك بعض الأوراق الجديدة في المنطقة./انتهى/