طالب مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية عباس عراقجي فرنسا بوجوب اعلان موقفها من تصريحات سفير ها لدى واشنطن.

ادعا سفير فرنسا لدى واشنطن في تغريدة علي موقع تويتر انه لا يوجد اي سبب يدعو إلي تخصيب ايران اليورانيوم بعد توقيعها علي الاتفاق النووي مما اثارت هذه التصريحات ردا من مساعد وزير الخارجية للشؤون لسياسية ‘عباس عراقجي.
وكان سفير فرنسا لدى واشنطن ‘جيرار ارو’ قد كتب علي حسابه الخاص بموقع تويتر ‘ ان نقول ان ايران بعد انتهاء المدة الزمنية للاتفاق النووي لها الحق في تخصيب اليورانيوم، هذا خطأ فان ايران بحسب ان بي تي والبروتوكول الملحق تخضع لرقابة مشددة حتي اثبات انها لم تقم بنشاطات نووية عسكرية’
وكتب ايضا ‘ ان روسيا ستقوم بتامين اليورانيوم المخصب لمفاعل بوشهر. لذا فلا يوجد دليل مقنع لتخصيب ايران اليورانيوم بعد انتهاء فترة الاتفاق النووي’
يذكر ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية اعلنت 14 مرة التزام ايران التام بجميع بنود الاتفاق النووي./انتهى/