دان الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي في لبنان الشيخ بلال سعيد شعبان “قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي صنف فيه حرس الثورة الاسلامية كمنظمة إرهابية”، واصفا “الاجراء بالوقح”.

ورأى الشيخ شعبان في بيان له أن “الاميركيين لا يمتلكون أهلية إبداء الرأي وتوزيع شهادات إدانة أو حسن سلوك حول مكافحة الإرهاب”، وتابع “لو وضعت لائحة شعبية للإرهاب في كرتنا الارضية تصنف من هو الأكثر إجراما فإن الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل ستأتي في طليعة تلك اللائحة دون منازع”.

وأكد الشيخ شعبان ان “أميركا هي عنوان الارهاب وهي المسؤولة بشكل مباشر عن تدمير أفغانستان والعراق وإضعاف سائر الدول العربية لتبقى إسرائيل هي الأقوى”، مشيرا إلى أنها “المسؤولة المباشرة عن مجازر الصومال وفلسطين ولبنان واليمن فالناس هناك يموتون بأسلحة أمريكية” حسبما افادت الوكالة الوطنية للاعلام اللبنانية .

واضاف الشيخ شعبان أن “واشنطن تمارس إرهاب الدولة في فنزويلا ضد الحكومة المنتخبة، وهي التي تشن حربا إقتصادية على الصين وروسيا وتفرض حصارا وحرب عملات على إيران وتركيا والعراق”، وتابع “من هنا فمن الطبيعي أن يكون كل رافض لبلطجتهم وكل قوة عصية على التطويع هدفا لحقدهم وكراهيتهم”.