أكد القائد العام لحرس الثورة الإسلامية اللواء “محمدعلي جعفري”، خلال لقائه قائد الجيش الإيراني اللواء “سيد عبدالرحيم موسوي”، أن الحرس الثوري لا يخشى العقوبات والتهديدات الأميركية التي أطلقها البيت الأبيض في تصنيف الحرس منظمة إرهابية.

وأفادت وكالة برس شيعة، أن القائد العام للحرس الثوري استقبل بعد ظهر اليوم الثلاثاء، القائد العام للجيش الإيراني اللواء سيد عبدالرحيم موسوي.

وتطرق اللواء جعفري إلى الإجراء الأميركي الأخير في تصنيف الحرس الثوري الإسلامي منظمة إرهابية، واعتبر قائد الحرس هذه الخطوة على أنها هبة من ترامب إلى الحرس بمناسبة يوم الحرس الثوري.

وأكد أن قوات الحرس الثوري الإسلامي لا تكترث أبدا ولا تخشى التهديدات والحظر الذي تفرضه السلطات الأميركي ضدها.

من جانبه قال القائد العام للجيش الإيراني خلال هذا اللقاء أنه “جريا على العادة في هذه الأيام يقدم تهانيه لقوات الحرس الثوري”، وأضاف: ” إن التصريحات الواهنة والسخفية للأميركيين دفعتنا لنؤكد من جديد إننا سنبقى إلى جانب الحرس الثوري في مواجهة الأعداء حتى آخر رمق في حياتنا”./انتهى/