اختتم في نيويورك الأمريكية، الخميس 22 سبتمبر/أيلول، اجتماع للمجموعة الدولية لدعم سوريا، التي تضم 23 دولة ومنظمة دولية، عقد في محاولة لإحياء التسوية السياسة الرامية لوقف الحرب.

ووأفادت برس شیعة نقلا عن روسيا اليوم أن هذا الاجتماع، الذي احتضنه فندق “لوتي نيويورك بالاس”، جرى على مستوى وزراء خارجية الدول الأعضاء في المجموعة وبرئاسة الولايات المتحدة وروسيا.

وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في تصريحات صحفية أدلى بها عقب الاجتماع، أن الاجتماع لم يسفر بنتائج ملموسة، مضيفا أن أعضاء المجموعة ستواصل المشاورات لتسوية الأزمة السورية