قال رئیس منظمة الطاقة الذریة في ایران علي أكبر صالحي الیوم الثلاثاء: “إنني أعلن أن عودة العقوبات الأحادية للولايات المتحدة وصفاقتها الأخيرة قد فشلت ولن تستطيع النيل من عزيمتنا على تعزيز الأهداف الكبرى للصناعة النووية”.

وأضاف صالحي في كلمة خلال مراسم الیوم الوطني للتكنولوجیا النوویة: نستمر في التقدم نحو الاستفادة من مزایا وفوائد التكنولوجیا النوویة السلمیة على مختلف المستویات، بقوة ووتیرة مناسبة رغم قسوة بعض الأصدقاء وشائعات المغرضین.

وتابع : نحن نسعى لتحقیق الأهداف المحددة في هذا المجال على أساس خطة متوسطة وطویلة الأمد، ونحن مقتنعون أن التحرك في هذا الاتجاه لن یواجه الضعف والوهن، لأن الحجر الأساس لهذه الصناعة الوطنیة مبني على الإیمان بالله والثقة بالنفس.

وقال رئیس منظمة الطاقة الذریة الإیرانیة : من دواعي فخري أن أعلن بالنیابة عن الخبراء والباحثین في منظمة الطاقة الذریة الايرانية أنه ونتیجة الجهود التي بذلها هؤلاء الأعزاء، هناك 114 منجزا جدیدا في مختلف مجالات الصناعة النوویة سیتم تدشینه وأود أن اقدم ایضاحات موجزة لبعض هذه الإنجازات التي سیقوم رئیس الجمهوریة بازاحة الستار عنها بعد قلیل.

وأشار صالحي إلی تصمیم وبناء أجهزة الطرد المركزي ‘زونال’ و اضاف انه یأتي في اطار توسیع أنشطة المنظمة في مجال الطب والصحة موضحا: إن أحد الأهداف الإستراتیجیة للمنظمة یتمثل حالیاً في تقدیم الخدمات في القطاع الصحي بهدف الحد من معاناة المرضى في جمیع أنحاء الوطن.

ونوه إلى أن تصمیم وصنع نظام التحكم لمنظومة التقییم العملیاتي هو خطوة مهمة أخرى تأتي في اطار تنفیذ مشروع شدد رئیس الجمهوریة علیه وكان على رأس الخطة الاستراتیجیة للمنظمة قائلا: تجدر الإشارة إلى أن استخدام هذه القدرة في مجال الدفع النووي یبشر ببدایة مرحلة جدیدة في طریق تحسین مستوى أنشطة المنظمة./انتهى/