انتقدت عضوة الكونغرس الامیركي، الهان عمر، القرار الأخير للادارة الامیركة بادراج الحرس الثوري الاسلامي في لائحة المنظمات الارهابية الاجنبية، معتبرة ان هذه الخطة تزيد من حالة التوتر وسيعرض القوات الامیركية للخطر.

وقالت بعثة الحلف العسكري في أفغانستان “قتل ثلاثة من الجيش الأميركي ومتعاقدا واحدا وأصيب ثلاثة آخرون بتفجير في 8 أبريل/ نيسان قرب قاعدة باغرام الجوية”.

يشار إلى أنه خلال العام الجاري لقي 4 ارهابيين من الجيش الأميركي مصرعهم في أفغانستان، بخلاف ضحايا اليوم.

وتنشر الولايات المتحدة 14 ألف جندي ارهابي من جيشها في أفغانستان، بهدف تدريب القوات الأفغانية، وتقديم الاستشارات لها في حربها ضد حركة طالبان.

المصدر: وكالات