أدانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين المحتلة القرار العدواني الأميركي بحق حرس الثورة الاسلامية، واعتبرت ان القرار هو استمرار للسياسات الاميركية العدوانية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية إن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين المحتلة أدانت القرار العدواني الأميركي بحق حرس الثورة الاسلامية، واعتبرت ان القرار هو استمرار للسياسات الاميركية العدوانية.

وأكدت الحركة في بيان لها ان الولايات المتحدة هي راعية الإرهاب ومغذية الحروب والنزاعات في العالم، وشددت على ان الدعم الأميركي للإرهاب شاهد حي على الإجرام بحق البشرية.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد اعلن في بيان صدر عنه في وقت سابق امس الاثنين ونشره البيت الأبيض، أن الولايات المتحدة ستدرج حرس الثورة الاسلامية على قائمتها للمنظمات الإرهابية، واضاف: “أعلن اليوم رسميا عن نية الإدارة الأميركية إدراج حرس الثورة الإسلامية الإيراني، بما في ذلك فيلق القدس للمهام الخاصة التابع له، على قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية”، على حد تعبير البيان. /انتهى/.