كشف رئيس لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الإسلامي “حشمت الله فلاحت بيشه”، اليوم الأحد، عن إعداد مشروع قرار بصفة عاجلة جدا لمواجهة الإجراءات الأميركية المحتملة بشأن إدراج الحرس الثوري في قائمة الإرهاب.

وفي حديث خاص مع مراسل وكالة مهر، علق فلاحت بيشه صباح اليوم الأحد على التصريحات المتداولة بشأن إدراج الحرس الثوري في قائمة الإرهاب الأميركية، وقال إن نواب البرلمان الإيراني يعملون حاليا على إعداد مشروع قرار بصفة عاجلة جدا لمواجهة القرار الأميركي.

وأكد رئيس لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الإسلامي أن الأميركيين إذا ارتكبوا هذا الخطأ الفادح وأدرجوا الحرس الثوري ضمن قائمة الإرهاب فإنه سيتم على إثر ذلك اعتماد مشروع هذا القرار في البرلمان الإيراني.

وشدد فلاحت بيشه على أن جميع التيارات في البرلمان الإيراني تدعم المصادقة على مشروع قرار مواجهة الإجراء الأميركي المحتمل، ولفت إلى أن ترامب بنفسه اعترف بأن تنظيم داعش الإرهابي هو من صنع الأميركان وواقع الحال أن الحرس الثوري والجيش والقوات المسلحة الإيرانية هي من هزمت داعش.

وفي وقت سابق توعد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي بإدراج الجيش الأميركي على قائمة الارهاب، وذلك تعليقاً على ما نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال” الاميركية من أن واشنطن تعتزم إدراج حرس الثورة الاسلامية على قائمة الإرهاب.

وشدد فلاحت بيشه على أن “الحرس الثوري قد قام بدور فاعل في مكافحة الارهاب” في المنطقة، معتبراً أن “مساع واشنطن في إدراج الحرس الثوري في قائمة الارهاب هي خدمة لهذا الارهاب”.

وشكك رئيس لجنة الأمن القومي الإيراني بدور القوات الاميركية في المنطقة، مشدداً على أن هذه القوات “هي من تقوم حاليا بنقل عناصر داعش من العراق إلى سوريا ومنها إلى مناطق اخرى”. مؤكدا على أن ايران لديها “معلومات كاملة في هذا المجال”.

وختم بالقول أن “من حق الجمهورية الاسلامية أن تدرج الجيش الاميركي في قائمة الارهاب”./انتهى/